القدس 11:01
الأحد 18 ، نوفمبر ، 2018

مقالات


في يوم الشهيد: لا تنزلوا الشهداء من عليائهم!
 

ريما كتانة نزال 2016-01-10   اعتصم الشهداء أمام الاحتفال المنظم بمناسبة إحياء يوم الشهيد، ساد هرج ومرج بين منظمي الحفل، لم يكن أمامهم سوى ولوج فقرات الاحتفال الموضوعة مسبقا. واصل الجميع الإصغاء بانتظار شيء ما يخرج عن المألوف.. وصف الاحتفال بالرتابة والتكرار.غياب الشهداء أحرج المنظمين، ومن أجل إنقاذ المشهد طلبوا من المتحدثين عمل ما بوسعهم للتغطية على غياب المحتفى بهم، حقن الأجواء بالحماس، الاستعانة بالبلاغة والمبالغة، قرع الطبول، النتيجة…

اقرأ المزيد

هل صوت المرأة تابع؟
 

سنشهد معركة انتخابية حامية الوطيس مختلفة عن آخر انتخابات محلية جرت عام 2012، لدى نجاح أكثر من نصف القوائم بواسطة التزكية، التي مكنت النساء من تجاوز النسبة المقدرة لهن في قانون الانتخابات المحلية، وهو الأمر الذي نشر بعض الأوهام حول تحولات إيجابية ما قد وقعت على توجهات المجتمع بخصوص انتخاب النساء ومشاركتهن. بينما التطور الطفيف المحرَز لا يمكن إعادته سوى إلى مسألتين: إما أن التوافق الفصائلي والعشائري أعطى فرصة مكّنت النساء من الحصول على حصة أكبر بسبب…

اقرأ المزيد

هنّ، التنورة والأحمدية وفاتن
 

نتهزت فرصة مؤتمر «الشبكة النسائية الأورومتوسطية» لأتقدم بسؤالين اثنين إلى الوزراء المتواجدين بيننا، وزيرة المرأة ووزير العدل. سؤال يرتبط بآخر، السؤال الثاني يعتمد على جواب السؤال الأول. ولم تكن قضية الشروع في قتل فاتن مناصرة قد أطلت برأسها بعد. سؤال مباشر وصريح، إنْ كان مجلس الوزراء قد توقف أمام اعتداء رجل على فتاة بسبب تنورتها التي لم يرق له طولها. والثاني عن تطليق قاضٍ لامرأة أحمدية من زوجها بدعوى الردّة عن الدين. الجواب جاء مختصراً،…

اقرأ المزيد

ثلاثون عاماً على استشهاد خالد نزال
 

جردة حساب، ثلاثون عاماً، ثلاثمائة وستون شهراً، مئات آلاف الأيام، وملايين الساعات وأجزائها، تمضي متثائبة. جردة حساب، تمضي السنون وأتغير، أتشرب الفقد جرعةً زائدة في الوريد، أدرك وقع خطوات حزيران قبل أن تبدأ. أدركها بحواسي الرقمية. أنْسِلُ خيوطها «خيطاً فخيطاً». بينما أسحب في كل يوم ورقة من أوراق «روزنامتك»، شيء منك يطفو على سطحها.. أو هكذا يُخيَّل لذهني الشارد. جردة حساب، ما زلت أراك بلون بسمتك في الصورة المعلقة على الجدار،…

اقرأ المزيد

صرخة خبز المعلمين
 

    بعض التحركات تأتي كهجوم البخار المضغوط في الطنجرة، فلا يستطيع الغطاء إعادة البخار الساخن ولا يستطيع تخفيفه أو ترويضه، فقد فاض البخار وفقد الغطاء السيطرة على ما بداخله، لدى خروج العملاق من القمقم. حراك المعلمين الاجتماعي انطلق بعد المماطلات الحكومية بدفع ما التزمت به العام 2013 لاتحادهم، فيما زادت رواتب قطاعات من الموظفين: الأطباء والمهندسين والمرافقين وغيرهم، بنسب اعتبرها المعلمون فلكية قياسا بالزيادة التي وُعدوا بها ولم يقبضوها،…

اقرأ المزيد

حقوق الملكية © كتلة الوحدة العمالية الفلسطينية
Design By Site Trip