القدس 1:09
الأربعاء 12 ، ديسمبر ، 2018

الكتل النقابية اليسارية تدعو إلى تعزيز النضال النقابي من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية والحد الأدنى للأجور

رام الله ـ جددت الكتل النقابية اليسارية مطالبتها السلطة الوطنية الفلسطينية بتحمل مسؤولياتها من خلال دعم السلع الاستهلاكية والخدمات الأساسية، وتحديد الحد الأدنى للأجور وربطها بغلاء المعيشة، وإعادة النظر في القوانين الضريبية الخاصة بالسلع الرئيسية، وتخفيض الأقساط الجامعية وتمكين الطلبة من التسجيل والحصول على التحصيل العلمي دون تمييز. جاء ذلك في بيان صدر ظهر اليوم الأحد من مدينة رام الله، موقع بأسم الكتل النقابية اليسارية وهي كتلة الوحدة العمالية الإطار العمالي للجبهة الديمقراطية، وجبهة العمل النقابي التقدمية الإطار العمالي للجبهة الشعبية، و الكتلة العمالية التقدمية الأطر العمال لحزب الشعب الفلسطيني. وأوضح البيان أن الكتل النقابية اليسارية ومن موقعها في الحركة النقابية الفلسطينية وانطلاقا من مسؤوليتها التاريخية تجاه الطبقة العاملة الفلسطينية وجماهير الشعب الفلسطيني تؤكد على مواصلة النضال من اجل تحقيق حياة كريمة وآمنة لكافة المواطنين الفلسطينيين. وشددت الكتل أن جماهير العمال الفلسطينيين هم أكثر وأول من تأثر بالوضع الاقتصادي خاصة وان لقمة العيش التي يلقوها تغمس بالعرق والدم والمعاناة، ومع تراكم وتزايد معاناتهم وتضحياتهم فقد آن الأوان أن يعيشون بكرامة وان يؤمنون لأطفالهم وأسرهم حياة كريمة من خلال عمل لائق واجر مقبول وحماية اجتماعية. وأكدت الكتل أن النضال المتواصل من اجل تحقيق العدالة الاجتماعية وتحقيق الأمن الوظيفي والحماية الاجتماعية لجماهير العمال لا يقل أهمية عن النضال الوطني من اجل دحر الاحتلال وإقامة الدولة الوطنية المستقلة يعيش فيها الجميع بكرامة وحرية وحياة لائقة. 7/2/2011


حقوق الملكية © كتلة الوحدة العمالية الفلسطينية
Design By Site Trip